Posted on: الإثنين 30 أغسطس, 2021

الموظفون السعداء يصنعون العملاء السعداء” إحقيقة مؤكدة يجب على كل شركة أن تراعيها ولكن قد يكون قياس السعادة أمرًا صعبًا. إذن، هل النتيجة تستحق العناء؟ بالطبع، نعم!


المفتاح الأول لإتقان رضا العملاء، وحثهم على التعامل معك مرارًا وتكرارًا، هو إنشاء علاقة طويلة الأمد معهم من خلال إعطاء الأولوية لسعادة الموظف؛ فهو الشخص الذي يكون على اتصال مباشر مع عملائك المحتملين والحاليين. فكيف تبدأ؟

Happy Employees Make Happy Customers

۱. أتيح فرص النمو للموظفين:

يسعى قادة الأعمال دائمًا إلى إعطاء الأولوية للعملاء. ولكن هذا غير صحيح، فمن خلال وجود فريق منخرط بشكل كبير وسعيد، يمكنك تحقيق أفضل النتائج. وتعتبر استراتيجية ستاربكس مثالًا رائعًا، كما أوضح هوارد شولتز، الرئيس التنفيذي. لم يتم بناء العلامة التجارية المعروفة عن طريق العملاء، ولكن بفضل أفرادهم لأنهم يعتقدون أن أفضل طريقة لتجاوز توقعات عملائهم هي الاستثمار في تدريب موظفين رائعين. ولقد أدت هذه الاستراتيجية إلى نجاح هائل كما نراه اليوم.

۲. اجعل الموظفين يشعرون بكامل الدعم:

عندما يكون لدى موظفيك الكثير من الدوافع الذاتية والكثير من المواهب – ولكن نادرًا ما يشعرون بالتمكّين أو التشجيع، فمن المؤكد أن ذلك سيُعيق الابتكار والإبداع في مكان العمل. كما صرح ريتشارد برانسون، الرئيس التنفيذي لموقع فيرجن إيرلاين، “الموظفون السعداء هم موظفون فخورون، والموظفون الفخورون يقدمون خدمة عملاء ممتازة، مما يؤدي إلى نجاح الأعمال”. مثال ناجح يثبت أن الشركات التي تستثمر في تجربة الموظف لديها سير عمل أكثر تخصيصًا وإنتاجية يمكن ترجمته إلى تجربة عملاء أفضل.

۳. اجعل ” التقدير” جزءًا من ثقافة العمل:

بينما يمكن للموظفين العاديين تحقيق نتائج جيدة، فإن الموظفين ذوي الأداء العالي يساعدون في خلق عملاء أكثر سعادة مع تحقيق نتائج أعمال مذهلة. والنهج النهائي للوصول إلى هذه النتيجة هو من خلال إبداء التقدير. فبمجرد أن يتم ذلك، يصبح من الأسهل رؤية جميع موظفيك يساهمون في إسعاد العملاء.

٤. اخلق بيئة عمل مريحة:

السعادة تزيد الإنتاجية! تحتاج إلى إنشاء تجربة سهلة وفعالة للأصول الأكثر قيمة لديك؛ فريق العمل الخاص بك.

تجربة الموظف هي المسار الذي يسلكه الموظف مع شركتك. ويتضمن ذلك كل تفاعل يحدث طوال دورة حياة الموظفين، بالإضافة إلى تجربتهم التي تتضمن دورهم ومساحة العمل، والمدير، والإهتمام بصحتهم النفسية.

ومع نمو التقنيات بوتيرة أسرع، أصبح لدى العملاء اليوم خيارات أكثر من أي وقت مضى. فلا يحتاج عملك إلى تقديم منتجات أو خدمات مبتكرة فحسب، بل يوفر أيضًا تفاعلات وتجارب ذات مغزى تسعد المستهلكين وتشجع ولائهم لعلامتك التجارية. هذا يمكن أن ينبع فقط من خلال موظفيك!

Happy Employees Make Happy Customers

تعتمد قدرة شركتك على تقديم تجارب رائعة للموظفين والعملاء على قدرتها على التعامل بسلاسة مع الموظف في المقام الأول قبل التعامل مع العميل. فإذا كنت تريد أن تحقق شركتك إنتاجية استثنائية ومتسقة، فيجب عليك مواءمة أنظمة المكافآت الخاصة بك مع رغبات واحتياجات عملائك – وكذلك التأكد من أن النتائج المرجوة محددة بوضوح وأن الجميع يتحمل المسؤولية عن نتائجهم، والأهم من ذلك، يشعر بالأمان الكافي للقيام بذلك. ولا تنس: “ما يحدث داخل مؤسستك يشعر به عملاؤك في الخارج”.

  • Share
arrow_forwardPrevious ArticleXbox One X Hands on - 5 Things Before Buying!
arrow_backNext Article10 Entertaining Games to Play With Your Significant Other