Posted on: الثلاثاء 26 أكتوبر, 2021

هل بدء شركة ناشئة يستحق حقاً أن تبذل الكثير من العناء؟ من المحتمل ان يكون! فهو أمر قد يوفر لك فرصة الحصول على إجازات، وقد يعتبر طريق سريع إلى كسب المال، والشهرة… كل ذلك يعتبر مزايا شائعة تتعلق ببدء عمل تجاري جديد، لكنها بالتأكيد ليست أسبابًا كافية …

بينما قد يكون لديك الكثير من الدوافع لتحقيق طموحاتك في إطلاق مشروعك الخاص، إلا أنها ليست دائماً فكرة جيدة. لذا، قبل اتخاذ قرار يصعب التراجع عنه، من المهم أن تسأل نفسك أسئلة على مستوى أعمق حول دوافعك الأساسية لبدء عمل تجاري، لأن بعضها قد يكون سيئًا إلى درجة كبيرة!

نحن نؤمن إيمانا راسخًا بأن أي شخص، بغض النظر عن دوافعه، يمكنه أن يصبح رائد أعمال ناجحًا مع الجهد الصحيح. ومع ذلك، هناك بعض الأسباب الخاطئة لبدء عمل تجاري من المحتمل أن تجعلك غير راضٍ عن عملك، مما قد يؤدي أيضاً إلى الإخفاق…

١.كونك متميز في عمل شيئًا ما

لا يكفي أن تكون جيدًا في شيء ما للحفاظ على استمرار الشركة. يجب أن يكون لديك رؤية واضحة لشركتك لكي تستمر…

٢. “لما لا؟”

قد لا يكون لديك دافع واضح ولكن لديك فقط فكرة؛ وفكرة خاطئة مفادها أن أي شخص يمكنه بدء عمل تجاري. في هذه المرحلة، قد تفكر “لم لا؟” وتنشأ عمل تجاري فقط من أجل القيام بذلك. هذا نهج غريب الأطوار لديه فرصة للنجاح، ولكن من المرجح أن تواجه مشاكل لم تكن على دراية بها.

هل لديك خطة عمل؟ هل تعرف مقدار رأس المال الذي ستحتاجه للبدء أو من هم منافسوك؟ هل أنت قوي عقليًا بما فيه الكفاية؟ هل أنت مدرك للحقيقة الواقعية لريادة الأعمال؟

٣. لديك رغبة في أن تصبح رائد أعمال

هناك الكثير من الأسباب الوجيهة لتصبح رائد أعمال، ولكن قبل أن تتخذ هذه الخطوة، فكر مليًا في ماهية دوافعك الشخصية، وما إذا كانت أسبابًا صحيّة لمتابعة إمكانية الأعمال؟

٤.تُريد كسب المزيد من المال

في حين أنه من الصحيح أنك قد تكون قادرًا على كسب أموال لنفسك أكثر مما تفعل حين تعمل لدى أحدهم، إلا أن الحقيقة هي أن تحقيق ذلك يتطلب وقتًا ومهارات إدارية جيدة. إحدى الأخطاء التي يرتكبها الأشخاص عند بدء عملهم التجاري هو التقليل من أهمية متطلبات تمويل بدء الشركة الناشئة. عندما ينفد التمويل، سيجب عليك أن تبحث عن إيجاد طريقة للاستمرار. وهذا يستلزم تقديم تضحيات مالية شخصية وقد تقع في وطأة الديون لفترة طويلة من الزمن تبعًا لذلك. يمكنك في النهاية تحقيق دخل كبير من خلال امتلاك عملك الخاص، ولكن إذا لم تدير أموالك بشكل صحيح في السنوات الأولى، فقد تتعرض أيضاً للإفلاس.

٥. عدم وجود مدير عمل

بعض الناس يعتبرون المدير رئيس العمل شخصية قمعية تفتقر إلى الرحمة. ما يساء فهمه هو أن الرئيس لديه أهداف الشركة التي يجب تحقيقها، وميزانية القسم التي يجب مراعاتها، والمديرين التنفيذيين للشركة وأعضاء مجلس الإدارة لإرضاءهم، إلى جانب عوامل خارجية يجب مراعاتها، مثل المنافسة والاقتصاد. عندما تبدأ عملك الخاص فقط لغرض أن تكون الرئيس، فإنك تدرك بسرعة لماذا بدا رؤسائك السابقون مستبدين للغاية. بصفتك صاحب عمل، فأنت مسؤول عن تحقيق الإيرادات والتسويق والمبيعات والإنتاج، بالإضافة إلى إيجاد الوقت لتنمية شركتك والتأكد من تقديم ضرائب شركتك في الوقت المحدد كل عام وغير ذلك الكثير. فما لم تكن على استعداد لبدء التصرف مثل المدير الذي لا تُحبّه، فأنت تبدأ مشروعًا تجاريًا لأسباب خاطئة تماماً.


بعد ذكر جميع الأسباب التي تمنعك من بدء عمل تجاري، متى إذن يكون من الصواب أن تبدأ مشروعًا؟

يعتبر السبب الأكثر إلحاحًا لبدء عمل تجاري هو تقديم حل. كل شيء آخر سوف يصبح في مكانه الصحيح إذا ركزت على تلبية احتياجات العميل. دائماً ما ستشهد الشركة التي تقدم منتجًا أو خدمة عالية الجودة نجاحاً مضموناً طالما أنها تسد فجوة فعلية.

  • Share
arrow_forwardPrevious Article'Pokemon' Makes its First Leap Into 3D
arrow_backNext ArticleNew iOS update fixes a very dangerous bug